افتتاح المرصد الإفريقي للهجرة في الرباط

أنت هنا
  1. الرئيسية
افتتاح المرصد الإفريقي للهجرة في الرباط
أشرف وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، ومفوضة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد الإفريقي، السيدة أميرة الفاضل، اليوم الجمعة 18 دجنبر بالرباط، على افتتاح المرصد الإفريقي للهجرة.

وتم إن إنشاء هذا المرصد الإفريقي للهجرة باقتراح من جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بصفته رائدا لإفريقيا في موضوع الهجرة في يناير 2018، بمناسبة القمة الثلاثين للاتحاد الإفريقي.

وسيوفر هذا المرصد للقارة الإفريقية أداة فعالة تسمح لها بالاستجابة لحاجاتها الحقيقية والملحة وفهم وإتقان أفضل لظاهرة الهجرة، وكذا لتطوير عملية جمع وتحليل وتبادل المعلومات بين البلدان الإفريقية.

ومن خلال نظام مترابط يشمل مختلف المناطق الفرعية والبلدان الإفريقية، يسعى مرصد الهجرة إلى مشاركة البيانات التي تم جمعها بهدف تحسين حالة المهاجرين وتعزيز العلاقة بين الهجرة والتنمية.

وفي كلمة له خلال ندوة صحافية مشتركة عقب مراسم التدشين، أكد السيد بوريطة أن المرصد الإفريقي للهجرة الذي يقوم على "مهمة ثلاثية" تتجلى في الفهم والاستشراف والاقتراح، يعد "ثمرة سنتين من العمل الدؤوب والتعاون المثمر للمملكة مع مفوضية الاتحاد الإفريقي ".

وشدد السيد الوزير على أن هذا الافتتاح قد جاء في "الوقت المناسب" على اعتبار تزامنه مع اليوم العالمي للمهاجرين، كما يوجه "رسالة قوية" للمجتمع الدولي بشأن عزم المغرب وإفريقيا على إرساء حوكمة أفضل للهجرة على المستوى القاري.

وبخصوص استضافة الرباط لمقر المرصد الإفريقي للهجرة، قال السيد بوريطة إن افتتاح المرصد يعد حدثا هاما على اعتبار "أنها أول مؤسسة تابعة للاتحاد الإفريقي يحتضنها المغرب منذ عودته إلى الاتحاد"، وأضاف "إنه يمكن للقارة الإفريقية الآن أن تفتخر بالتوفر على مرصد للهجرة خاص بها بغية تعزيز الحوكمة في مجال الهجرة".

من جانبها، أعربت السيدة أميرة الفاضل نيابة عن جميع الأفارقة في القارة عن "امتنانها العميق" لجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وللمملكة على الدعم والموارد المتاحة للمرصد، مشددة على أنه " لولا هذا الدعم، لما تم افتتاح هذا المرصد الذي سيصبح مركز امتياز على الصعيد الدولي ".

وقالت السيدة الفاضل، إن هذا المرصد يمثل بداية الجهود نحو توليد بيانات متوازنة وذات صلة باحتياجات إفريقيا في مجال الهجرة، مشيرة إلى أن الهجرة المُدارة بشكل جيد يمكن أن تعود بالنفع على التنمية الاجتماعية والاقتصادية للدول سواء المرسلة أو المستقبلة للمهاجرين.

ومن أجل نظام شامل لإدارة الهجرة في إفريقيا، أعلنت السيدة الفاضل أن مفوضية الاتحاد الإفريقي تخطط لفتح هيئتين أخريين مخصصتين للهجرة وهما مركز للدراسات والأبحاث في باماكو بمالي ومركز عملياتي قاري في الخرطوم بالسودان.

Twitter إخطارات Facebook Language selector Search icon Menu icon Message icon Closing icon YouTube icon Scroll icon Arrow down Map of Morocco icon Map of Africa icon Map of Europe icon world's map icon Navigation Arrow Eye icon Sharing icon Point icon Play icon Pause icon News actuality icon Extend icon Print icon Social network share icon Calendar icon Whatsapp icon Journalist icon Radio icono Television icon Quote icon Location icon world's map icon Pin icon Previous icon Next icon PDF icon Icon to increase the text Icon to decrease the text Google plus icon Decree icon Organigram icon Icon left arrow Instagram