تمثيلات المغرب في الخارج:
  البعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدة لدى المغرب
    السفارات والقنصليات
    المنظمات الدولية والإقليمية
 
     الأمم المتحدة
ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء يستضيف السيدة امباركة بوعيدة
الرباط 10.04.2014
استضاف ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، يوم الخميس 10 أبريل 2014، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيدة امباركة بوعيدة، و تمحور اللقاء  حول موضوع "مسألة حقوق الإنسان والمنظومة الأممية ..التفاعل المغربي".

ويندرج هذا الملتقى ضمن سلسة الملتقيات التي تنظمها وكالة المغرب العربي للأنباء خلال شهر ابريل بهدف إلقاء الضوء على الخطوات التي قطعها المغرب في مجال النهوض بحقوق الإنسان، والجهود التي تبذلها الدبلوماسية المغربية للدفاع عن مواقف ومكتسبات المغرب في هذا المجال .


وفي مداخلتها خلال هذا اللقاء، ركزت السيدة بوعيدة على مسألة حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية للمملكة، إلى جانب التفاعل الايجابي للمغرب مع الآليات الأممية في مجال حقوق الإنسان. وأبرزت السيدة الوزيرة المنتدبة في هذا الصدد، أن التزام المغرب في مجال النهوض بحقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية وفي كافة ربوع المملكة يعتبر خيارا دستوريا واستراتيجيا لارجعة فيه، في إطار المؤسسات التمثيلية الدستورية، الحكومية وغير الحكومية، التي نالت ثقة المواطنين.

وأكدت السيدة بوعيدة، أن مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب يعد أكبر مكسب لحقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية للمملكة، مبرزة أن الحكم الذاتي مبادرة بالغة الأهمية تهدف إلى تعزيز حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية من خلال مجموعة من الضمانات والحقوق، ومنها حق "تقرير المصير"، حيث ينص المشروع على أن نظام الحكم الذاتي في جهة الصحراء المنبثق عن المفاوضات يخضع لاستشارة استفتائية للسكان المعنيين.

وأبرزت الوزيرة المنتدبة أن مقترح الحكم الذاتي من شأنه أن يعطي لساكنة الصحراء إمكانية تدبير شؤونهم بأنفسهم داخل حدود الجهة وبطريقة ديمقراطية من خلال هيئات تمثيلية تسهر على إدارة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والقضائية في
انسجام تام مع الخصوصيات الثقافية للمنطقة.

وذكرت السيد بوعيدة بأن مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب حظيت بترحيب دولي واسع لما تتحلى به من جدية ومصداقية وأيضا لكون الجانب الحقوقي يشكل أساس هذه المبادرة. كما أن مبادرة الحكم الذاتي، تضيف السيدة بوعيدة، ذات حمولة إنسانية حيث يعطي المشروع عناية خاصة للسكان المحتجزين بمخيمات تندوف، من خلال العمل على إدماج العائدين منهم إلى أرض الوطن وتوفير ظروف تحفظ كرامتهم .


من جهة أخرى، شددت السيدة بوعيدة على أن "سكان الصحراء ليسوا أقلية ولا شعبا له وضعية خاصة، بل هم مواطنين مغاربة يتقاسمون مع باقي سكان المملكة نفس الحقوق والواجبات ".وأبرزت أن المغرب نهج مسارا لا رجعة فيه لتعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات العامة يستلزم ممارسة مبنية على المواطنة والالتزام بالحقوق والواجبات، مؤكدة أنه تمت إحاطة هذا المسار بمجموعة من الضمانات المؤسساتية والدستورية تحظى بثقة المواطن وتسهر على تفعيلها مؤسسات وهيئات دستورية، كمؤسسة الوسيط والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية، وحكومية، بالإضافة إلى الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني.


وشددت على أن حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية كما في باقي أقاليم المملكة، تندرج في إطار بلورة نموذج تنموي طموح يتضمن البعد السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي، مشيرة إلى التقرير حول النموذج التنموي الذي أنجزه المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والذي أكد على ضرورة وضع سياسة مندمجة بعيدة المدى في هذا المجال.

وأكدت السيدة بوعيدة، أن تفعيل مقترح الحكم الذاتي يمر بالأساس من خلال تفعيل الجهوية الموسعة والتي تشمل مختلف جهات المملكة، مشيرة في هذا الصدد، "عندما نتحدث عن الجهوية الموسعة بالنسبة لمنطقة الصحراء فإننا نتحدث عن الحكم الذاتي"، مبرزة أن هذا المخطط سيكون تجسيدا للجهوية الموسعة. وأكدت السيدة بوعيدة على أن تطبيق الحكم الذاتي في إطار الجهوية الموسعة سيمكن سكان الأقاليم الجنوبية للمملكة من تدبير شؤونهم بأنفسهم من خلال هيئات تمثيلية ذات اختصاصات اقتصادية واجتماعية وقضائية، ووفق الخصوصيات الثقافية للمنطقة.


وأبرزت الوزيرة المنتدبة البعد الاقتصادي للجهوية الموسعة وخاصة في الأقاليم الجنوبية للمملكة مؤكدة وجود مؤشرات اقتصادية واجتماعية واعدة تعكس المؤهلات التي تتوفر عليها المنطقة. وذكرت، في هذا الصدد، بالتقرير الذي أنجزه المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول النموذج التنموي في الأقاليم الجنوبية والذي أكد على ضرورة وضع سياسة مندمجة بعيدة المدى في هذا المجال.

من جهة أخرى، أوضحت السيدة بوعيدة أن خارطة الطريق التي اعتمدها المغرب في مجال حقوق الإنسان تعكس تماما التفاعل الايجابي للمملكة مع مختلف آليات منظومة الأمم المتحدة في هذا المجال، مسلطة الضوء على إصلاح القضاء العسكري، وزيارات المقررين الخاصين للأمم المتحدة للمملكة، بالإضافة إلى العديد من المبادرات الأخرى، التي تظهر بوضوح خيارات المملكة الإرادية ولا رجعة فيها.

وأشارت إلى المجهود الكبير الذي بذله المغرب في هذا المجال، وخاصة على مستوى حقوق الإنسان، والذي وصفته ب" مجهود استثنائي" في منطقة لا تزال بعض بلدانها تغلق أبوابها في وجه زيارات الوفود الأممية العاملة في هذا المجال، مشيرة في هذا الإطار إلى قيام عدد من الوفود بزيارات خاصة للأقاليم الجنوبية للمملكة اطلعت خلالها على ما يجري في المنطقة "بكل حرية ".


كما أكدت السيدة بوعيدة في هذا الصدد، التزام المغرب بمواصلة انفتاحه على الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان، وذكرت باستقباله في السابق لعدد من المقررين الأميين. وقالت إنه فضلا عن كونه سيستقبل أربعة مقررين أمميين خلال سنة 2014، فإن المغرب وجه الدعوة للمقرر الخاص حول التعذيب لزيارته في إطار تنفيذ التوصيات التي عقبت زيارته الأولى، مشيرة إلى خيار المغرب بضمان المتابعة بطلبه تكرار مثل هذه الزيارات .

من جهة أخرى، أشادت الوزيرة المنتدبة في الشؤون الخارجية والتعاون بالدور الذي يضطلع به المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية في النهوض بحقوق الإنسان في الصحراء وباقي جهات المملكة. كما دعت السيدة الوزيرة المنتدبة مجلس الأمن من أجل دعوة الأطراف الأخرى للانخراط بجدية وحسن نية في مسلسل تسوية النزاع حول الصحراء المغربية، كما طالبت مجلس الأمن بتوجيه دعوة صريحة إلى الجزائر من أجل إحصاء السكان المحتجزين في مخيمات تندوف وحماية حقوقهم.

 

 
  الممثلة الجديدة لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) بالمغرب تسلم نسخة من أوراق اعتمادها 
  السفير عمر هلال يقدم حصيلة عن أنشطة تشكيلة جمهورية إفريقيا الوسطى للجنة تعزيز السلام التابعة للأمم المتحدة
  انتخاب السيد عمر هلال رئيسا للجنة الخاصة المعنية بميثاق الأمم المتحدة وبتعزيز دور المنظمة
  السيد لزرق يستقبل الممثلة الجديدة لمنظمة الصحة العالمية بالمغرب
  نص الرسالة التي بعثها صاحب الجلالة إلى أمين عام منظمة الأمم المتحدة
  إعادة انتخاب المملكة المغربية لفترة انتداب جديدة كعضو بمجلس المنظمة البحرية الدولية
  انتخاب المملكة المغربية في المجلس التنفيذي لليونسكو للفترة 2017-2021
  مباحثات مع المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية
  مباحثات مع السيدة خطاب المرشحة لمنصب مدير عام اليونيسكو
  اللجنة التوجيهية الثانية بين المغرب والمجلس الأوروبي لبرنامج جنوب الثاني
  مباحثات مع الأمين العام للأمم المتحدة
  السيد بوريطة يلقي كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة
  الرئاسة المشتركة للمغرب وهولندا في الاجتماع الوزاري الثامن للمنتدى الدولي لمكافحة الإرهاب
  المغرب يترأس افتتاح النقاش للدورة ال72 للجمعية العامة للأمم المتحدة
  السيد بوريطة يجري عددا من اللقاءات
  الأمين العام للأمم المتحدة يقدم تعازيه إثر مصرع جندي مغربي بجمهورية إفريقيا الوسطى
  مباحثات مع المدير العام لمركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية للدول الإسلامية
  التوقيع على مخطط الإطار للأمم المتحدة للمساعدة على التنمية للمغرب 2017 – 2021
  بلاغ : نجاح كبير للترشيحات المغربية لدى المنظمات الدولية
  انتخاب المغرب عضوا بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة