تمثيلات المغرب في الخارج:
  البعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدة لدى المغرب
    السفارات والقنصليات
    المنظمات الدولية والإقليمية
 
    العالم العربي
مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني
الرباط 07.06.2017
أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، يوم الأربعاء 07 يونيو 2017 بالرباط، مباحثات مع نظيرة الفلسطيني، السيد رياض المالكي.

و شكل هذا اللقاء الذي يندرج في إطار علاقات الصداقة والأخوة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، فرصة لتسليط الضوء بوضوح على دور ودعم المغرب للقضية الفلسطينية، من أجل تحرير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القـدس الشريف.

وبهذه المناسبة، أوضح السيد بوريطة، أن هذا اللقاء شكل مناسبة لتجديد الموقف الثابت لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في دعم القضية الفلسطينية، من خلال تطوير العلاقات مع دولة فلسطين، وكذلك من خلال وكالة بيت مال القدس ولجنة القدس، مشددا على أن مواقف المغرب ثابتة وأن مواقف جلالة الملك مبدئية وعملية.

وذكر بأن المغرب يعد الدولة العربية الوحيدة التي تتوفر على لجنة وزارية مشتركة مع دولة فلسطين، مبرزا، في هذا الصدد، أن المغرب سيعمل على تفعيل عمل هذه اللجنة، مضيفا أن هذا اللقاء يشكل انطلاقة لتنسيق أكبر حول مجموعة من القضايا، سواء داخل منظمة التعاون الإسلامي أو جامعة الدول العربية أو الأمم المتحدة، في إطار تضامن مبدئي وتام للمغرب مع الفلسطينيين.

واعتبر أنه يتعين التعامل مع السياق العالمي الجديد بالاستناد إلى هذه الثوابت، ولكن أيضا وفق مقاربة متجددة، خاصة في بعض المناطق كبلدان القارة الإفريقية.

من جهته، أعرب السيد رياض المالكي عن الشكر لموقف جلالة الملك من ثوابت القضية الفلسطينية وكذا الموقف الراسخ الذي تعبر عنه المملكة المغربية لدعم القضية الفلسطينية، مضيفا أن بلاده تستمد التأييد الدائم من الموقف الهام والقوي الذي تعبر عنه المملكة.

وأكد أن النقاشات وما تم التوافق حوله يؤسس لمرحلة نوعية في العلاقات الثنائية ويساعد على تطويرها في مناح كثيرة.

وأشار إلى أن اللقاء شكل مناسبة لبحث العلاقات الثنائية وكيفية دعم مشاريع مختلفة في فلسطين وأيضا كيفية الاستثمار في تطوير هذه العلاقات، بما في ذلك عقد الدورة الأولى للجنة الوزارية المغربية الفلسطينية المشتركة مع نهاية هذا العام ، معربا عن الأمل في نجاح هذه الدورة لتكون بادرة خير يقتدى بها من قبل دول عربية أخرى.

وأضاف أن الاجتماع تناول ما يتعرض له المسجد الأقصى من انتهاكات مستمرة وتغيير معالم وهوية القدس مضيفا، أن المباحثات تناولت أيضا الأوضاع الداخلية في فلسطين والظروف الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني والتطورات ذات الصلة على الصعيد الدولي.