تمثيلات المغرب في الخارج:
  البعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدة لدى المغرب
    السفارات والقنصليات
    المنظمات الدولية والإقليمية
 
    الاتحاد الأوروبي
القمة المغربية الأوروبية غرناطة، 7 مارس 2010
 

إنعقدت الدورة الأولى  للقمة المغربية الأوروبية يومي 7 و 8 مارس 2010 بغرناطة (إسبانيا). و يجسد هذا اللقاء، الأول من نوعه بين الإتحاد الأوروبي و إحدى دول الجوار الجنوبي، إحدى التوصيات الرئيسية للوضع المتقدم الذي تم إعتماده في أكتوبر 2008. 

و يدل هذا الإجتماع، المنعقد على أعلى مستوى، على نضج العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية و الإتحاد الأوروبي و على الأهمية الكبرى التي يحضى بها المغرب لدى الإتحاد الأوروبي، و الإهتمام الذي يوليه الطرفين صوب إقامة شراكة أكثر تعزيزا و في تطور مستمر. 

و تميزت هاته القمة بالخطاب الملكي الذي وجهه صاحب الجلالة إلى الإتحاد الأوروبي حيث أشار إلى أن العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية و الإتحاد الأوروبي تشهد ،بفضل الوضع المتقدم، دينامية بوتيرة تصاعدية الأمر الذي من شأنه أن يفتح مجال العلاقات بينهما صوب آفاق واعدة و مستقبل أفضل، بحيث سيتيح الوضع المتقدم للطرفين ”أن يضعا سويا، تصورا استباقيا لمعالم حكامة أورو-متوسطية متجددة، أكثر طموحا، و أوثق تضامنا“.و علاوة على هذا، أكد صاحب الجلالة عن عزم المملكة المغربية بلوغ التقارب الأمثل في علاقاتها الثنائية مع الإتحاد الأوروبي، و أقر في هذا الإطار بأن ”شراكتنا في كافة تجلياتها وأبعادها ومجالاتها، تتطابق وما نبذله، بإيمان وعزيمة، من مجهودات جادة ودؤوبة، للمضي قدما في ترسيخ دعائم مجتمع منفتح، ديمقراطي وتضامني“.و لتكريس هذا التوجه على مستوى الواقع و بشكل ملموس، أشار صاحب الجلالة، إلى ضرورة تفعيل، بشكل سريع و ناجع، كافة الإلتزامات التي إتفق عليها الطرفين. 

 و من خلال هاته القمة المغربية الأوروبية، إعتمد الطرفان بيانا مشتركا يؤكدان من خلاله على إلتزامهما بتعزيز الشراكة الثنائية بينهما، ومنحها بعدا إستراتيجيا دائم. 

و عليه، فإن قمة غرناطة بين المملكة المغربية و الإتحاد الأوروبي، شكلت مناسبة لكلا الجانبين لتقيم المنجزات التي تم تحقيقها و لوضع برنامج جديد للتعاون، يخدم مصلحة الطرفين في شتى المجالات.

و حري بالتذكير، أن عقد هاته القمة السياسية جاءت لتتوج سلسلة من اللقاءات الهامة التي تم عقدها، سواءا على مستوى أرباب المقاولات و المجتمع المدني أو على مستوى المنتخبين المحليين و الجهويين بالمملكة المغربية و الدول الأوروبية، التي عرفت مساهمة كل الفاعلين لتطوير الشراكة بين المملكة المغربية و الإتحاد الأوروبي.

و علاوة على هذا، بتت القمة في مجموعة من القضايا الإقليمية ذات الإهتمام المشترك، وخاصة الوضع في الشرق الأوسط، والإتحاد من أجل المتوسط، والوضع في منطقة الساحل و الصحراء و الواجهة الأطلسية.

ن، في أفق خلق فضاء إقتصادي مشترك و تعزيز الحوار و التبادل الثقافي بين ا لشعوب و الرفع من الدعم المالي الأوروبي للجهود التي تبذلها المملكة المغربية على المستوى السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي. 



 

 
  المغرب والاتحاد الأوروبي يوقعان بالرباط بالأحرف الأولى على الاتفاق الجديد للصيد البحري
  استئناف المفاوضات الخاصة بإبرام اتفاق الصيد البحري بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي
  مباحثات مع رئيس مجلس النواب البلجيكي
  السيد بوريطة يستقبل وفدا من الحزب الشعبي الأوروبي بالبرلمان الأوروبي
  الإعلان عن بدء المفاوضات الخاصة بالصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي
  اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي
  مباحثات مع مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية
  السفيرة الجديدة للاتحاد الأوروبي تسلم نسخة من أوراق اعتمادها
  السيدة بوستة تستقبل مساعد الأمين العام لحلف شمال الاطلنطي "ناتو"
  السيد بوريطة يستقبل أعضاء اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب-الاتحاد الأوربي عن البرلمان الأوروبي
  بيان مشترك: الاتحاد الأوروبي سيتخذ التدابير المناسبة لتحصين الاتفاق الفلاحي والحفاظ على الشراكة مع المغرب
  ندوة صحفية خلال أشغال الاجتماع ال13 لحوار (5+5) لدول غرب البحر الأبيض المتوسط
  السيد مزوار يشارك في افتتاح أشغال اجتماع وزراء الشؤون الخارجية للدول الأعضاء في مجموعة غرب البحر الأبيض المتوسط 5+5
  اجتماع وزراء الشؤون الخارجية للدول أعضاء في مجموعة غرب البحر الأبيض المتوسط 5+5
  السيدة بوعيدة تشارك في لقاء حول " التعاون بين الاتحاد الأوروبي والبلدان غير العضوة في الاتحاد"
  مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإسباني
  السيد بوريطة يجري محادثات ببروكسل حول التفاعلات المطلوبة في إطار استئناف القرار المتعلق بالاتفاق الفلاحي
  مباحثات مع مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمنية
  مباحثات مع نائب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي
  السيد مزوار يترأس ببروكسل أشغال الدورة ال13 لمجلس الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي