تمثيلات المغرب في الخارج:
  البعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدة لدى المغرب
    السفارات والقنصليات
    المنظمات الدولية والإقليمية
 
    البحر الأبيض المتوسط
السيد الطيب الفاسي الفهري يجدد التزام المغرب بالعمل على تعزيز الاتحاد من أجل المتوسط
الرباط 10.10.2011

جدد وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد الطيب الفاسي الفهري التزام المغرب بالعمل لفائدة تعزيز الاتحاد من أجل المتوسط كإطار ملائم للشراكة لتسريع الاندماج الإقليمي بين ضفتي المتوسط.


وأكد الوزير, خلال مباحثات أجراها اليوم الإثنين بالرباط مع الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط السيد يوسف العمراني, أن هذا الاندماج يجب أن يتم, بالخصوص, من خلال تجسيد ستة مشاريع مهيكلة قررتها قمة باريس في يوليوز 2008.

 وأشار في هذا الصدد, إلى أن "المغرب مقتنع تماما بأن الاتحاد من أجل المتوسط يتمتع بكامل الشرعية ويتوفر على كل الطاقة من أجل إعطاء معنى جيوسياسي لحوض المتوسط".

كما جدد السيد الطيب الفاسي الفهري تأكيد إرادة المغرب في تجسيد مشروع إحداث جامعة أورومتوسطية بفاس وطلب من الأمين العام للاتحاد مواكبة المملكة في هذا المشروع الطموح.

وذكر, من جهة أخرى, بمساهمات المغرب العديدة في الكثير من هيئات الاتحاد, وخاصة الرئاسات التي يتولاها حاليا للجمعية البرلمانية والجمعية الإقليمية والمحلية الأورومتوسطية ومؤسسة آنا ليند.

 وأكد السيد الفاسي الفهري للأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط دعم المغرب من أجل تمكين أمانة الاتحاد, الذي يتخذ من برشلونة مقرا له, من ممارسة صلاحياتها الكاملة والقيام بالدور المنوط به في مجال تحديد المشاريع وتنفيذها.

 وشدد, من جهة أخرى, على أن أمانة الاتحاد مدعوة إلى التوفر على آليات تقنية ملائمة من شأنها أن تجعل منها بنك مشاريع بهندسة متغيرة من شأنه المساهمة في النمو الاقتصادي والاجتماعي لبلدان المنطقة.

 وخلص إلى القول إن التربية والتكوين يشكلان عموما عنصرين أساسيين لتحسين التنافسية والابتكار في المتوسط, إذ يتعين أن ينظر إليهما من قبل الاتحاد كعنصرين مهيكلين من أجل مستقبل مشترك في المنطقة.