تمثيلات المغرب في الخارج:
  البعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدة لدى المغرب
    السفارات والقنصليات
    المنظمات الدولية والإقليمية
 
    أوروبا
زيارة السيد العمراني لفرنسا
فرنسا 30.07.2012
يقوم الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية و التعاون السيد يوسف العمراني من 27 الى 30 يوليوز 2012, بزيارة لفرنسا٬ وهي الأولى من نوعها منذ وصول الحكومة الاشتراكية للرئيس فرانسوا هولاند.

وتندرج هذه الزيارة في إطار الحوار السياسي المنتظم بين المغرب وفرنسا٬ والذي يتجلى على الخصوص في حوار متواصل رفيع المستوى برعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس فرانسوا هولاند.

خلال إقامته بباريس, التقى السيد العمراني يوم 27 يوليوز بوزير الاقتصاد والمالية الفرنسي بيير موسكوفيسي. كما تباحث مع رئيس الدبلوماسية الفرنسية, السيد لوران فابيوس, و الوزير المنتدب للشؤون الاوروبية, السيد برنارد كزنوف.

عقب مباحثاته مع وزير الخارجية الفرنسي السيد لوران فابيوس والوزير المنتدب في الشؤون الأوروبية السيد برنار كازنوف٬ أبرز السيد العمراني أن العلاقات الثنائية "المتميزة" تقوم على "ثوابت" و"إرادة مشتركة للعمل على تعميق مستمر لهذه الشراكة الإستراتيجية المتميزة".

خلال هذه المباحثات, تطرق الطرفان إلى الاجتماع رفيع المستوى المرتقب عقده في دجنبر المقبل بالرباط تحت رئاسة رئيس الحكومة المغربي والوزير الأول الفرنسي٬ والذي سيمكن من "استكشاف آفاق تطوير علاقاتنا الثنائية ومتعددة الأطراف".

وأضاف السيد العمراني أنه سيتم العمل على تثمين المكتسبات مع الحرص على تفعيل "آليات خلاقة" و"أنماط اشتغال جديدة" وفقا للطموح المشترك للبلدين.

وحسب الوزير٬ فإن الصداقة القوية التي تربط بين البلدين تقوم على "قيم مشتركة" و"مصالح مشتركة" و"تقارب كبير في وجهات النظر" بخصوص القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك٬ وهو التقارب الذي بدا جليا على الخصوص في ما يتعلق بالأزمتين السورية والمالية.

وكان البلدان قد قررا تعزيز تعاونهما بخصوص هاتين القضيتين على المستوى متعدد الأطراف٬ وخاصة٬ بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حيث سيشارك المغرب في اجتماع حول سورية تعتزم فرنسا الدعوة له هذا الأسبوع.

وفي ما يتعلق بالوضع الأمني في منطقة الساحل والصحراء٬ أبرز السيد العمراني أهمية العمل على تقديم "أجوبة أفقية"٬ تشمل معايير "الأمن" والتنمية"٬ مشيرا إلى التزام المغرب بالنهوض بقيم السلم والاستقرار والتضامن في إفريقيا.

وبخصوص العلاقات الأور-متوسطية٬ جدد السيد العمراني التزام المملكة ب"مواصلة العمل مع فرنسا قصد جعل البحر الأبيض المتوسط فضاء للسلم والديمقراطية وكرامة المواطن٬ والازدهار الإنساني".

وفي ما يخص الاتحاد الأوربي٬ قال الوزير إن المغرب دعا إلى وضع "سياسة جوار أكثر طموحا وموائمة لحاجيات المنطقة".

وأعرب السيد العمراني عن شكره لفرنسا "للدور الفعال الذي تقوم به لتعزيز الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي من أجل تنزيل فاعل للوضع المتقدم بأبعاده السياسية والاقتصادية والاجتماعية".

وأضاف أن الالتزام ضمن الاتحاد من أجل المتوسط٬ الذي يتوفر على العديد من المؤهلات لإرساء "هيئة إقليمية متجددة"٬ أحدث "دينامية شراكة طموحة " على مستوى البحر الأبيض المتوسط.

وأكد أن المغرب٬ ذكر بعزمه على إعادة إطلاق البناء المغاربي بشكل "مصداقي وفعلي"٬ باعتباره يشكل اليوم "ضرورة سياسية ومطلبا اقتصاديا واستراتيجيا".

و من جهة أخرى, وأوضح السيد العمراني٬ في حوار مع "قناة فرانس 24" بثته اليوم الاثنين٬ أن بناء اتحاد المغرب العربي يعد "تطلعا شعبيا وفرصة اقتصادية للمقاولات٬ وأيضا ضرورة أمنية". وقال "إننا في حاجة إلى إرادة سياسية من أجل التقدم"٬ مشيرا إلى أن الأمر يتعلق في المغرب "بطموح سيادي متقاسم حاليا مع باقي شركاء المغرب العربي٬ ويتوجب فقط الدفع به وتسريع العمل من أجل المضي قدما".

وفي ما يتعلق بقضية الصحراء٬ شدد الوزير على وجود دينامية خلقها تقديم المغرب لمشروع الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية الذي اعتبره المجتمع الدولي بأنه جدي وذو مصداقية.

وقال "إننا منخرطون في إطار المقتضيات التي حددها مجلس الأمن والمتعلقة بروح التفاهم والتفاوض. وسنواصل دعم بان كي، الأمين العام للأمم المتحدة، ومسلسل المفاوضات وسنشارك فيه بنية حسنة".

وفي ما يخص المسلسل الديمقراطي الذي انخرط فيه المغرب٬ ذكر السيد العمراني بأن المغرب بدأ في تطبيق الإصلاحات منذ أزيد من 12 سنة والتي كان الهدف منها "ليس فقط توسيع نطاق الحريات وإنما أيضا الانفتاح الاقتصادي لأن أولوية المغرب تتجلى في إحداث مناصب الشغل من أجل الاستجابة الانتظارات الشباب من خلال خلق المقاولات".

وفي ما يتعلق بالملف السوري٬ ذكر السيد العمراني بأن "المغرب انخرط دائما في البحث عن حل سياسي للأزمة السورية"٬ مشيرا إلى أن "الوضع الراهن لا يحتمل".

 وكان السيد العمراني قد ترأس مساء اليوم الاثنين حفلا تنظمه سفارة المغرب بفرنسا بمناسبة عيد العرش.

 

 
  مباحثات مع وزير الخارجية الإسباني
  السفير الجديد لجورجيا يسلم نسخة من أوراق اعتماده
  مباحثات مع وزير الاستثمار البريطاني
  السيد بوريطة يجري مباحثات مع رئيس البرلمان الفلاماني
  السيد الجزولي يستقبل مدير أفريقيا والمحيط الهندي بوزارة الخارجية الفرنسية
  اجتماع عمل مع نائب وزير الخارجية اليوناني المكلف بالشؤون الأوروبية
  مباحثات مع نائب وزير الخارجية اليوناني المكلف بالشؤون الأوروبية
  مباحثات مع وزير الخارجية الروماني
  زيارة السيد بوريطة إلى المملكة المتحدة
  إعفاء حاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخدمة والخاصة من التأشيرة بين المغرب وسويسرا
  مباحثات مع وزير الخارجية البلجيكي
  مباحثات مع وزير الخارجية الهولندي
  السيدة بوستة تجري مباحثات مع نائب وزير الشؤون الخارجية الليتواني
  صاحب الجلالة يستقبل من طرف الرئيس الفرنسي
  جلالة الملك يدين بشدة عملية احتجاز الرهائن التي شهدتها فرنسا
  مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية الصربي
  مباحثات مع نائب وزير الخارجية التشيكي
  مباحثات مع رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية
  مباحثات مع المدير العام للوكالة الإسبانية للتعاون الدولي للتنمية
  مباحثات مع المبعوث الخاص لرئيس الوزراء البريطاني للتجارة مع المغرب وتونس