تمثيلات المغرب في الخارج:
  البعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدة لدى المغرب
    السفارات والقنصليات
    المنظمات الدولية والإقليمية
 
    أوروبا
السيد يوسف العمراني الوزير المنتدب يستقبل رئيس المحكمة الدستورية البلجيكية
الرباط 02.04.2012
أجرى السيد يوسف العمراني الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون يوم الاثنين 2 ابريل 2012 بالرباط مباحثات مع رئيس المحكمة الدستورية البلجيكية السيد مارك بوسويت.

وعقب هده المباحثات، قال السيد يوسف العمراني إن الجهوية المتقدمة تعد نموذجا جديدا شرع المغرب حاليا في تدشينه في إطار الإصلاحات الجريئة الجاري تنفيذها تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس والتي توجت باعتماد دستور جديد وتشكيل حكومة جديدة.  وأوضح السيد العمراني أن الجهوية المتقدمة هي ثمرة مقاربة تشاركية ساهم فيها جميع الفاعلين (المجتمع المدني٬ الفاعلون المحليون والسياسيون)٬ كما أنها تشكل رؤية عصرية ومتجددة ستمنح الجماعات اللامركزية صلاحيات جديدة.

وأضاف أن "هذا الورش٬ الذي يتمثل هدفه الأساسي في تعزيز النمو والثروات٬ يعد مشروعا يتماشى مع الرؤية الملكية لإرساء وإعداد نموذج للجهوية المتقدمة للمملكة يأخذ بعين الاعتبار خصوصياتنا الجهوية وكذا أولوياتنا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في وقت دشن فيه المغرب والاتحاد الأوروبي نمطا جديدا للحكامة والتعاون في إطار الوضع المتقدم" .

وقال إن محادثاته مع مارك بوسويت كان هدفها إجراء تبادل للخبرات والأفكار في مجال اللامركزية "في وقت يؤكد فيه البلدين على تعزيز علاقاتهما الثنائية".

من جانبه٬ أبرز السيد بوسويت التقدم الديمقراطي في المغرب٬ مشيرا إلى أن هذه التطورات "هي هامة جدا بالنسبة لمنطقة المتوسط". وقال إن الجهوية هي وسيلة لإشراك مختلف مكونات الشعب في إدارة الدولة٬ مضيفا أنها يتعين أن تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل بلد في تطوير نموذجه للجهوية.

وأوضح السيد بوسويت أن محادثاته مع السيد العمراني وغيره من المسؤولين المغاربة كانت بهدف تقاسم وتبادل التفكير حول طريقة إرساء الجهوية في البلد٬ ولا سيما حول دور المحاكم الدستورية.