تمثيلات المغرب في الخارج:
  البعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدة لدى المغرب
    السفارات والقنصليات
    المنظمات الدولية والإقليمية
 
    آسيا والأقيانوس
زيارة السيد سعد الدين العثماني لليابان
طوكيو 05.03.2012

يقوم الدكتور سعد الدين العثماني، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، بزيارة لليابان. خلال هذه الزيارة، التقى السيد العثماني الوزير الأول الياباني يوشيهيكو نودا، و وزير الشؤون الخارجية الياباني السيد كوشيرو غيمبا، ووزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني السيد يوكيو إدان، ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين وكذا نائب رئيس فيدرالية المنظمات الاقتصادية اليابانية (هيئة أرباب العمل) السيد أكيو دوباشي.


خلال مباحثاته مع الوزير الأول الياباني، أبرز السيد العثماني المستوى الممتاز للعلاقات التي تربط بين المغرب واليابان٬ مؤكدا على ضرورة العمل في اتجاه تمتين الروابط الثنائية في كافة المجالات وخاصة في المجال الاقتصادي.

وأكد السيد العثماني أن اللقاء بين الجانبين شكل مناسبة لبحث السبل الكفيلة بتشجيع رجال الأعمال اليابانيين على الاستثمار في المغرب الذي يتوفر على مؤهلات تمكنه من أن يصبح أرضية للاستثمار والتصدير نحو أوروبا وإفريقيا بالنسبة للشركات اليابانية العاملة في مختلف القطاعات. وأضاف الوزير أهمية التعاون الثلاثي بين اليابان والمغرب وإفريقيا٬ مبرزا استعداد المغرب لاستكشاف ميادين جديدة لهذا التعاون الذي يخدم مصالح إفريقيا.

ومن جهته٬ أعرب الوزير الأول الياباني عن ارتياحه للعلاقات الوثيقة بين طوكيو والرباط وعن شكره للشعب المغربي على تعاطفه ومساعدته لليابان بعد الزلزال وموجة التسونامي في 11 مارس 2011. كما أشاد بالدور الهام الذي يقوم به المغرب كعضو غير دائم في مجلس الأمن في ما يتعلق بحل قضايا الشرق الأوسط. ودعا السيد نودا٬ من جانب آخر٬ إلى النهوض بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين وخاصة في مجال الطاقات المتجددة.

وخلال لقائه بالسيد كوشيرو غيمبا، قدم السيد العثماني تعازي المغرب لليابان على إثر الكارثة التي ضربته٬ معربا عن إعجابه بالتماسك والانضباط الملحوظين للشعب الياباني لمواجهة هذه الكارثة الطبيعية.  ومن جهة أخرى أشاد السيد العثماني بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خلال السنوات الأخيرة في جميع المجالات٬ داعيا إلى العمل من أجل تكثيف المبادلات التجارية وتشجيع الاستثمارات اليابانية في المغرب.

واتفق الجانبان خلال هذا اللقاء على مواصلة التعاون في مجال الطاقة الشمسية وفقا لمذكرة التعاون التي تم توقيعها خلال الاجتماع الثاني للمنتدى الاقتصادي العربي الياباني٬ الذي انعقدت أشغاله في دجنبر 2010 بالعاصمة التونسية. وفي ما يتعلق بالمشاريع المستقبلية الخاصة بإنتاج الطاقة بالمملكة أعرب السيد العثماني عن نية الحكومة المغربية وضع نظام لإنتاج الطاقة الشمسية يسهل مشاركة المقاولات الأجنبية ٬ من ضمنها الشركات اليابانية المتخصصة في هذا النوع من الطاقة.

من جهته قال وزير الشؤون الخارجية الياباني ٬ "إننا نشيد بالدور الرائد لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في الشروع في الإصلاحات السياسية في المغرب وفي تقدم المسلسل الديمقراطي٬ والتي توجت بإقرار دستور جديد والانتخابات التشريعية التي جرت في مناخ مسؤول وهادئ ". وسلط المسؤول الياباني أيضا الضوء على أهمية وعمق العلاقات بين اليابان والمغرب٬ التي تعززها علاقات الصداقة القائمة بين الأسرة الملكية في المغرب والعائلة الإمبراطورية في اليابان٬ إضافة إلى التعاون الوثيق على الصعيد الدولي.

وانتهز السيد غيمبا هذه المناسبة ليعرب مجددا عن خالص شكره للمغرب على التعاطف الذي أبداه وعن المساعدات المختلفة التي قدمها المجتمع المدني٬ وكذا عن بعثة المساعدة التي أوفدتها سفارة المغرب باليابان إلى المنطقة المنكوبة. كما أشاد رئيس الدبلوماسية اليابانية٬ بالجهود الدبلوماسية التي تقوم بها المملكة لإعادة إحياء اتحاد المغرب العربي. كما أكد على أهمية الاندماج الاقتصادي مع البلدان العربية من خلال إطارات من قبيل المنطقة العربية الكبرى للتبادل الحر واتفاقية أكادير.

وفي لقائه مع وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة أبرز السيد العثماني المزايا الاقتصادية التي يمنحها المغرب للمستثمرين اليابانيين٬ ولا سيما موقعه الجغرافي والإصلاحات التي باشرها لخلق إطار ملائم للاستثمارات ومختلف اتفاقيات التبادل الحر التي أبرمها واليد العاملة المؤهلة التي يتوفر عليها وتطويره لبنياته التحتية والاستقرار السياسي الذي ينعم به .وأشار السيد العثماني إلى أن الجانبين بحثا سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية٬ ولا سيما في مجال الطاقة المتجددة٬ مضيفا أن الحكومة المغربية على استعداد لمواكبة الشركات اليابانية التي ترغب في الاستقرار في المملكة.

ومن جانبه قال الوزير الياباني٬ "إن المغرب بلد مستقر على الصعيدين السياسي والاقتصادي٬ مما يجعله وجهة مفضلة للاستثمارات اليابانية". وأشاد السيد إدانو بمستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين٬ داعيا رجال الأعمال اليابانيين والمغاربة إلى تعميق التواصل بينهم بغية تبادل التجارب . ومن جهة أخرى٬ أبدى الوزير الياباني اهتمام المقاولات اليابانية بالمشروع المغربي للطاقة الشمسية "الذي يعد مجالا هاما للغاية تتوفر فيه اليابان على تكنولوجيا عالية"٬ داعيا إلى إرساء تعاون وثيق بين البلدين في هذا المجال.

              وخلال لقائه برئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين، أوضح السيد العثماني  أن "المباحثات تمحورت حول مستقبل العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها٬ خصوصا على مستوى المؤسسات التشريعية" وأضاف أن الجانبين أعربا٬ بهذه المناسبة٬ عن ارتياحهما لمستوى العلاقات الثنائية٬ وشددا على ضرورة تعزيز التعاون في مختلف المجالات٬ خصوصا من خلال تبادل الزيارات بين الوفود البرلمانية. كما أعرب الجانبان عن ارتياحهما إزاء تقارب وجهات النظر بينهما حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك٬ مع تأكيدهما على أن للمغرب واليابان المؤهلات والثروات اللازمة لتمكين الفاعلين الاقتصاديين بالبلدين من الشروع في تعاون مربح للطرفين

أما خلال لقائه بنائب رئيس فيدرالية المنظمات الاقتصادية اليابانية (هيئة أرباب العمل) السيد أكيو دوباشي أبرز السيد سعد الدين العثماني المؤهلات الهائلة التي تتوفر عليها المملكة بهدف جذب المستثمرين اليابانيين٬ مشيرا بالخصوص إلى الموقع الجغرافي للمغرب واتفاقيات التبادل الحر واليد العاملة المؤهلة والمناخ المناسب للمستثمرين. كما أبرز الوزير المغربي الجهود المبذولة من طرف الحكومة من أجل تشجيع الاستثمارات الأجنبية عبر المواكبة ووضع تدابير محفزة.

 من جهته أوضح نائب رئيس هيئة أرباب المقاولات اليابانية أن "المغرب يشكل٬ بفضل موقعه الجغرافي٬ أرضية جذابة بالنسبة لمختلف المقاولات اليابانية الراغبة في ولوج الأسواق الإفريقية والأوروبية". وأبدى ارتياحه لكون الإصلاحات التي انخرط فيها المغرب عززت مناخ الأعمال وشجعت المستثمرين اليابانيين على الاستقرار بالمغرب٬ مبرزا أن العديد من الشركات استقرت بالفعل بالمملكة وخاصة الشركات العاملة في قطاعات الصناعة والصيد البحري والتكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال والطاقة.

 

 
  السفير الجديد لكوريا الجنوبية يسلم نسخة من أوراق اعتماده
  إشادة دولية بدور المغرب على الساحة الدولية في الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون العربي - الصيني المنعقد في بكين
  مشاركة السيد بوريطة في الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون العربي الصيني
  السفير الجديد لروسيا الاتحادية يسلم نسخة من أوراق اعتماده
  السفير الجديد لجمهورية تركمانستان يسلم نسخة من أوراق اعتماده
  المسؤولون اليابانيون: المنعشون الاقتصاديون اليابانيون سيستفيدون من تطوير أعمالهم مع المغرب
  السيدة بوستة تستقبل وفدا عن مجموعة الصداقة التركية-المغربية بالبرلمان التركي
  المغرب يشارك في الدورة الأولى لمنتدى "إندونيسيا - إفريقيا"
  مباحثات على هامش المؤتمر الوزاري الثامن عشر لحركة دول عدم الانحياز
  السيدة بوستة تمثل المغرب في القمة الثالثة لرؤساء دول وحكومات لجنة نهر الميكونغ
  كاتبة الدولي تجري سلسلة من اللقاءات مع عدد من كبار المسؤولين على هامش القمة الثالثة لرؤساء دول وحكومات لجنة نهر الميكونج
  المغرب ضيفا عربيا وإفريقيا وحيدا في القمة الثالثة لرؤساء دول وحكومات مفوضية نهرالميكونج
  مباحثات مع كاتب الدولة للشؤون الخارجية والدفاع بسنغافورة
  المغرب – نيوزيلندا: وضع آليات للتشاور السياسي بين البلدين
  الدورة الثالثة للمشاورات السياسية المغربية-الأسترالية: دفعة جديدة للعلاقات الثنائية
  لجنة التعاون المشتركة بين المغرب واذربيجان
  رئيس جمهورية أذربيجان يستقبل السيد بوريطة
  مباحثات مع وزير خارجية البنغلاديش
  السيدة بوستة تجري مباحثات مع عدد من المسؤولين الأسيويين على هامش عرضها لبرنامج عمل المغرب للحصول على صفة "شريك محاور قطاعي" مع الآسيان
  السيدة بوستة تسلم برنامج عمل المغرب للحصول على صفة " شريك محاور قطاعي " مع الآسيان