تمثيلات المغرب في الخارج:
  البعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدة لدى المغرب
    السفارات والقنصليات
    المنظمات الدولية والإقليمية
 
     السلم والأمن
الدورة الخامسة ل"منتدى مراكش للأمن"
مراكش  24.01.2014
دعا المشاركون في الدورة الخامسة ل"منتدى مراكش للأمن" الذي نظمه المركز المغربي للدراسات الإستراتيجية، يوم الجمعة 24 يناير2014 بمراكش، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة،  إلى تعزيز التعاون الإقليمي والدولي من أجل إعداد إستراتيجية منسجمة لمواجهة التحديات الأمنية بالعديد من مناطق القارة الإفريقية وخاصة ما يتعلق بتهديد الإرهاب بمنطقة الساحل والصحراء.

وذكر الكاتب العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون السيد ناصر بوريطة، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى، بالتزام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، من أجل تحقيق السلام والأمن بإفريقيا، مؤكدا أن مسألة الأمن والاستقرار بالقارة تعد على رأس أولويات الدبلوماسية المغربية.

وقال إنه على الرغم من وجود رؤية واضحة للوضع بإفريقيا والوعي بنقاط الضعف وخاصة فيما يتعلق بالاندماج الإقليمي، فإن المغرب يظل يحدوه التفاؤل بالنظر لمؤهلات القارة وقدرتها على أن تشكل قطبا جيو-استراتيجيا هاما.

وبعد أن أبرز انخراط المغرب في جهود إرساء الاستقرار وصيانة الأمن بإفريقيا ومبادرات المملكة في هذا السياق لدى الأمم المتحدة، دعا السيد بوريطة إلى تبني مقاربة شمولية ومتشاور بشأنها من أجل مواجهة التحديات الأمنية العابرة للحدود.

وتتطلب هذه المقاربة، حسب السيد بوريطة، تعزيز دور المنظمات الإقليمية على المستوى الإفريقي، من قبيل تجمع دول الساحل والصحراء والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، وكذا اتحاد المغرب العربي الذي لا يزال لم يضطلع بدوره.

وقال إن هناك ضرورة ملحة للتنسيق والتعاون بين مختلف الفاعلين الإقليميين والدوليين من أجل التوصل إلى إستراتيجية منسجمة للتصدي التحديات الأمنية المتعددة وتحقيق الأمن المستدام.