تمثيلات المغرب في الخارج:
  البعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدة لدى المغرب
    السفارات والقنصليات
    المنظمات الدولية والإقليمية
 
     المغرب، بلد التضامن
السيد الوزير يدشن المقر الجديد للوكالة المغربية للتعاون الدولي
الرباط 19.01.2012
أشرف وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد سعد الدين العثماني، مساء الخميس 19 يناير 2012 بالرباط، على تدشين المقر الجديد للوكالة المغربية للتعاون الدولي ، الأداة الفعالة لإنجاز سياسة التعاون الدولي المسطرة من قبل الحكومة المغربية لفائدة البلدان الافريقية.

وقد استطاعت الوكالة، القوية بإنجازاتها الغنية في مجال التنمية المتعلقة سواء بتكوين الأطر ومشاريع البنيات التحتية أو العمليات الإنسانية، أن تتميز بكثافة وتنوع انجازاتها، التي ارتكزت على سياسة الانفتاح المعتمدة في إعداد برامج التعاون وكذا تحديث هياكلها وبنياتها من أجل ترسيخ دورها كفاعل تنموي على المستويين الإفريقي والدولي للرفع بمردوديتها كأداة فعالة لإنجاز برامج التعاون الدولي المسطرة من قبل الحكومة المغربية .

وتتوخى الوكالة المغربية من خلال افتتاح مقرها الجديد، تطبيق سياسة التعاون التي حددتها الحكومة في شكليها الثنائي والثلاثي، مع وضع العنصر البشري في صلب إستراتيجيتها التنموية.

وأوضح السيد العثماني أن الوكالة المغربية للتعاون الدولي تقوم منذ 25 عاما بعمل جبار، بدعمها البلدان الأفريقية، مضيفا "أننا نريد، بافتتاح المقر الجديد لهذه الوكالة، أن نوطد السياسة الأفريقية للمغرب أكثر، وإعطاء مزيد من الدعم لأصدقائنا الأفارقة"، مشيرا إلى أن الحكومة الجديدة ستعمل على "تعزيز عمل هذه الوكالة أكثر، وكذا الحي الجامعي التابع لها".

وأكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون أنه "رغم أن المغرب ليس عضوا في الاتحاد الأفريقي، إلا أن سياسته لازالت متواصلة في الميدان. فهو حاضر في كل مكان من خلال تعاونه ودبلوماسيته، وخططه الواضحة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية".

من جانبه استعرض المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الإفريقي، السيد يوسف العيماني، مختلف أنشطة الوكالة، التي تستقبل سنويا 9000 طالب وطالبة، 7000 منهم يستفيدون من منح التعليم التي تصرفها الوكالة، وترسل خبراء وتنجز مشاريع تنموية بعدد من البلدان الأفريقية.

وقال السيد العيماني ، إن هذا اليوم سيظل خالدا لأنه شهد تدشين بنايتين مهمتين جدا هما المقر الجديد للوكالة المغربية للتعاون ومركز اللغات، مشيرا إلى أن هذا المركز يقدم برنامجا للتأهيل في اللغة الفرنسية لصالح الطلاب المنحدرين من البلدان غير الناطقة بالفرنسية لتمكينهم من متابعة التكوين المقترح عليهم.

يشار إلى أن الوكالة المغربية للتعاون الدولي التي أحدثت سنة 1986 هي جهاز مرن وفعال لتنفيذ سياسة التعاون التي تنهجها الحكومة المغربية في إطار التعاون جنوب- جنوب، ويتمحور تدخلها حول مجموعة من الأولويات كتكوين الأطر والتعاون التقني والاقتصادي والمالي والعمل الإنساني.

وقد أنجزت الوكالة مشاريع ضخمة في بلدان إفريقية مختلفة مثل مالي وغينيا والبينين واتحاد القمر وإفريقيا الوسطى والرأس الأخضر وبوركينا فاصو والنيجر واللاووس والتشاد وسيراليون وطوغو والكونغو والكونغو الديمقراطية وغينيا بيساو وكينيا ودجيبوتي والغابون والكامرون والباراغواي وغواتيمالا.