تمثيلات المغرب في الخارج:
  البعثات الدبلوماسية والقنصلية المعتمدة لدى المغرب
    السفارات والقنصليات
    المنظمات الدولية والإقليمية
 
     قضايا شاملة
السيدة بوعيدة : المغرب يعمل لفائدة عهد جديد من الازدهار المشترك في إفريقيا
الرباط 25.10.2013
شاركت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيدة امباركة بوعيدة، ، يوم الجمعة 25 اكتوبر 2013 بالرباط، في الجلسة الافتتاحية للدورة الثالثة لمنتدى "حوارات الأطلسي" السنوي، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس

وقالت السيدة بوعيدة  في مداخلة خلال هذا المنتدى، إن المغرب، من خلال موقعه الاستراتيجي، يضطلع بدور الجسر بين العالم والقارة الإفريقية، وذلك بالخصوص من خلال تنفيذ برامج في مختلف المجالات لفائدة "عهد جديد من الازدهار المشترك في إفريقيا".

وأوضحت السيدة بوعيدة، أن "المغرب يعد بحق جسرا بين العالم والقارة الإفريقية، ويضطلع بدور يزداد أهمية، يوما عن يوم، في التنمية الفلاحية، ليس فقط بالنسبة للقارة الإفريقية بل أيضا بالنسبة للعالم برمته، ويواصل تطوير برامجه ومساهماته لفائدة عهد جديد من الازدهار المشترك في إفريقيا".

وأشارت إلى أن المناطق الأطلسية تعرف ظهور اقتصادات واعدة، ما يساهم في تكوين سوق أطلسي قوي يتميز بتغيرات واسعة النطاق بالنسبة للقارة الإفريقية.

وقالت السيد بوعيدة "ينبغي أن نقوم بتفكير استراتيجي حول هذه المنطقة من أجل تعزيز الصلة بين بلدان الأطلسي، وبالتالي رفع التحديات " " نحن في حاجة لمد اليد إلى شركائنا الأطلسيين من أجل العمل جميعا".

وأكدت، في هذا السياق، أن تقييم الوضع في منطقة الساحل يعكس حاجة ملحة لمنطقة أكثر اندماجا ونموذجا سياسيا جديدا، مضيفة أن الأمن يمر بالتأكيد من خلال تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية المسجلة في إطار رؤية أطلسية من الاستقرار والفرص المشتركة.

وتنظم هذا المنتدى مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط، ومركز المكتب الشريف للفوسفاط للبحث والتفكير والحكامة، بشراكة مع صندوق مارشال الألماني للولايات المتحدة الأمريكية، وذلك خلال الفترة الممتدة من 25 إلى 27 أكتوبر  2013بالرباط.

وتعرف هذه التظاهرة الدولية، التي تطمح إلى تعزيز الحوار والتنمية المشتركة بين دول حوض الأطلسي، مشاركة ما يقرب عن 400 من كبار المسؤولين بالقطاعات العمومية والخاصة وممثلي 52 دولة من أوروبا وأمريكا الجنوبية والكارايبي وإفريقيا، إضافة إلى الولايات المتحدة وكندا والصين والهند.

وتتميز أشغال هذه الدورة، التي تنظم على شاكلة جلسات عامة واجتماعات موضوعاتية ومجموعات خبراء، بمشاركة كبار المحاضرين المرموقين على الصعيد العالمي، حيث يتم التطرق لمجموعة من المواضيع الآنية والقضايا الاستراتيجية من قبيل التحديات التنموية الإقليمية المشتركة، والتحديات الاقتصادية والبيئية والطاقية في منطقة المحيط الأطلسي، وكذا إلى مواضيع إقليمية كصعود دول مثل البرازيل، والدور المتنامي للصين إلى جانب البروز الملحوظ لكل من إفريقيا وأمريكا اللاتينية على الساحة الدولية.


كما يعكس هذا المنتدى طموحات صندوق مارشال الألماني للولايات المتحدة الأمريكية كمحفز للتعاون العابر لمنطقة الأطلسي المعنية بالقضايا والتحديات المستقبلية العالمية.

ويعتبر المنتدى موعدا لا محيد عنه في قائمة الملتقيات الدولية، والذي يؤكد مرة أخرى التوجه الأطلسي للمغرب ويضع كلا من المجمع الشريف للفوسفاط ومؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط ومركز المكتب للبحث والتفكير والحكامة، في قلب القضايا المتعلقة بالتعاون الأطلسي جنوب – جنوب.

 

 
  المشاركة المغربية بالاجتماع الدولي حول المقاتلين الإرهابيين الأجانب
  الاجتماع الدولي رفيع المستوى حول المقاتلين الإرهابيين الأجانب
  بلاغ : انتخاب المغرب داخل مجموعة من المنظمات الدولية سنة 2015
  لقاء تواصلي مع السلك الدبلوماسي المعتمد بالمغرب بخصوص الإحصاء العام للسكان والسكنى
  السيد صلاح الدين مزوار: لا يمكن تصور اتحادات إقليمية فاعلة تضم كيانات وهمية لا شرعية
  إعلان مشترك بشأن المساهمة في المبادرة العالمية لمكافحة الإرهاب النووي وتعزيز الأمن النووي
  تسليم الدفعة الأولى من "بطاقة لاجئ"
  السيدة بوعيدة : المغرب يعمل لفائدة عهد جديد من الازدهار المشترك في إفريقيا
  اجتماع فريق الخبراء المشترك للشراكة بين إفريقيا والاتحاد الأوروبي حول التغيرات المناخية
  يوم إعلامي حول النقاش الثاني الرفيع المستوى حول الهجرة الدولية والتنمية
  الدورة التاسعة للجنة الشراكة المغربية الأوروبية
  الاجتماع الوزاري الثالث للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب
  ورشة عمل دولية حول" التحديات الأمنية العابرة للحدود الوطنية في جنوب المحيط الأطلسي "
  زيارة نائب رئيس الجمعية الوطنية الكينية
  انعقاد مشاورات سياسية بين المغرب واستونيا